رجل أعمال سوداني ينظم رحلة 'مثيرة للجدل' إلى دولة الاحتلال

  • الجمعة 2020-10-16 - الساعة 15:53

شاشة نيوز - يستعد رجل الأعمال السوداني، أبو القاسم برطم، لتنظيم رحلة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، تضم 40 سودانيا من مختلف فئات المجتمع، لتعجيل التطبيع بين الخرطوم وتل أبيب.

وقال برطم، البالغ من العمر 54 عاما، وهو أب لـ10 أطفال، يعمل في مجالي الزراعة والنقل: "سيكون معنا أساتذة جامعات وعمال ومزارعون وفنانون ورياضيون وبعض أتباع الطرق الصوفية".

وأكد على أنه سينفق 160 ألف دولار على الرحلة المقررة في نوفمبر لمدة 5 أيام، موضحا أن الهدف من الزيارة "كسر الحاجز النفسي" بين السودانيين و"إسرائيل"، مشيرا إلى أن هذا الحاجز "خلقه أصحاب الفكر الإسلامي أو اليساري أو القومي العربي".

وقال برطم إنه لم يسبق له أن زار "إسرائيل"، ولا يجري اتصالات مع سلطات هذا البلد، منوها بأن لا شيء يمنعه من زيارة "إسرائيل"، بعدما شُطبت عبارة "يسمح لحامله بالسفر إلى جميع البلدان عدا إسرائيل" من جواز السفر السوداني قبل 15 عاما.

وتثير هذه الرحلة استغرابا وجدلا في السودان، بسبب انقسام المواقف الرسمية حول مسألة التطبيع مع "إسرائيل" والرفض الشعبي السوداني له.

ويعاني الاقتصاد السوداني من أزمة يعود جزء منها إلى العقوبات المفروضة على هذا البلد، المدرج على القائمة الأمريكية "للدول الراعية للإرهاب" منذ عام 1993، بسبب علاقة البلاد آنذاك بمنظمات إسلامية مثل القاعدة التي أقام زعيمها السابق أسامه بن لادن في السودان بين 1992 و1996، مما حرم الخرطوم من الاستثمارات الخارجية ووضعها في عزلة.

المصدر: أ ف ب