كيف تخسرين مزيدًا من الوزن عن طريق التنفس؟

  • السبت 2020-09-26 - الساعة 09:16

شاشة نيوز: في محاولتنا لإنقاص الوزن قد نبذل الكثير من الجهد والمال، ولكن من حسن الحظ أن هناك طريقة بسيطة ومجانية ورائعة لفقدان الوزن، فقط باستخدام أسلوب التنفس الصحيح.

تم اكتشاف حمية التنفس الطويل بالصدفة من قبل الممثل الياباني ميكي ريوسوكي، فقد كان يمارس بعض تمارين التنفس لتخفيف الآلام أثناء تعافيه من إصابة في ظهره، لكنه اكتشف أيضا أن تمارين التنفس هذه جعلته يفقد الوزن بسرعة عن طريق قضاء دقيقتين إلى خمس دقائق فقط يوميا في التنفس العميق والزفير ببطء أثناء تقليص جميع عضلات الجسم.

ويمكن اتباع حمية التنفس الطويل بطريقتين بسيطتين، هما:

التقنية الأولى

شدي الأرداف، وضعي إحدى قدميك أمام جسمك، مما يؤدي إلى وضع 90٪ من وزن جسمك على قدمك الخلفية. وأنت تقفين في هذا الوضع، استنشقي لمدة ثلاث ثوانٍ مع رفع ذراعيك فوق رأسك. قومي بالزفير لمدة سبع ثوان، إبدئي بخفض يديك. ستضطر عضلات جسمك إلى الانقباض أثناء الزفير. كرري هذه العملية لمدة تتراوح بين دقيقتين وخمس دقائق كل يوم.

التقنية الثانية

قفي بشكل مستقيم وشدي الأرداف. ضعي يدا على بطنك واليد الأخرى أسفل ظهرك. أثناء شفط الجزء الأوسط من جسمك، خذي شهيقا لمدة ثلاث ثوان، ثم قومي بالزفير لمدة سبع ثوانٍ، مع الاستمرار في شفط المعدة أثناء ذلك. كرري هذه العملية لمدة تتراوح بين دقيقتين وخمس دقائق كل يوم.

التنفس العميق وفقدان الوزن

إذا كنت تتساءلين كيف يمكن أن يساعدك التنفس فيها على إنقاص الوزن، فالجواب هو أن هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي يمكن أن يفعلها التنفس للمساعدة أثناء اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن. فالتنفس العميق يملأ الجسم بالأكسجين الضروري للجسم لامتصاص العناصر الغذائية وإزالة السموم، وكلاهما يساعد في فقدان الوزن.

دراسة تدعم التنفس العميق

كشفت دراسة أجريت في جامعة هامبتون، فيرجينيا، أن مزيجا من تمارين اليوجا والتنفس العميق ساعد المراهقين على إنقاص الوزن. فقد تم تقسيم المراهقين من الجنسين إلى مجموعتين. مارست المجموعة الأولى 40 دقيقة من اليوجا والتنفس العميق أربع مرات في الأسبوع لمدة 12 أسبوعا، في حين أن المجموعة الثانية لم تفعل شيئا من هذا، وفي نهاية التجربة، فقدت المجموعة الأولى الوزن دون أي تغيير في وجباتهم الغذائية.

كيف يساعد التنفس على تكسير الدهون

يقول الأخصائيون أنه "كلما زاد الأكسجين الذي تستخدمه أجسامنا، سنحرق المزيد من الدهون" وذلك لأن الدهون تتكون من الأكسجين والكربون والهيدروجين، عندما يتم استنشاق الأكسجين يصل إلى جزيئات الدهون ويقسمها إلى ثاني أكسيد الكربون والماء، بعد ذلك، يلتقط الدم ثاني أكسيد الكربون، ويرسله إلى الرئتين ليتم زفيره، لذلك يمكن الاعتماد على الجمع بين التمارين المنتظمة والتنفس العميق لتحقيق خسارة كبيرة في الوزن.