الخامس في عائلته خلال سنوات.. مقتل شاب فلسطيني في يافا باطلاق نار

  • الجمعة 2020-09-25 - الساعة 21:58

شاشة نيوز - قتل الشاب راشد دويكات في الثلاثينات من عمره، متأثرا بجراحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار في مدينة يافا، اليوم الجمعة.

وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن جناة أقدموا على إطلاق نار على الشاب خلال سفره بسيارته في مدينة يافا.

خمسة قتلى في عائلة واحدة

يذكر أن شقيق الضحية، سراج دويكات (23 عامًا)، قتل أيضًا في جريمة إطلاق نار نهاية العام الماضي 2019.

كما قتل ثلاثة أقرباء آخرين في جرائم العنف، أيضًا، هما صهرا سراج، أدهم عياش (21 عامًا) الذي قتل في العام 2011، وشقيقه عبد (34 عامًا) الذي قتل في العام 2017 برفقة حارسه الشخصي، محمد أصرف، في جريمة قتل مزدوجة.

وفي آذار/مارس العام الماضي، قتل عديل سراج، غانم حنّاوي (30 عامًا)، وهو من سكّان اللد، أثناء وجوده في يافا.


وقدم طاقم طبي من مركز "نجمة داود الحمراء"، الإسعافات الأولية للشاب وهو فاقد للوعي، ثم جرى نقله على وجه السرعة إلى مستشفى "فولفسون" لاستكمال العلاج، بيد أنه جرى إقرار وفاته بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

هذا، وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تتضح خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

63 ضحية منذ مطلع العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة الاسرائيلية عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني المحتل، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 63 ضحية بينها 11 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، كان آخرها جريمة قتل في قرية يركا راح ضحيتها منهل أمون (62 عاما) إثر تعرضه لإطلاق نار.