فتح: تشكيل مجلس بلدي لبلدية بيت لاهيا تكريس للانقسام

  • الخميس 2020-05-21 - الساعة 17:02

 
شاشة نيوز - أدان المكتب الحركي المركزي للعمال في قطاع غزة التابع لحركة "فتح" تشكيل حركة "حماس" لمجلس بلدي جديد لبلدية بيت لاهيا شمال قطاع غزة دون إجراء انتخابات نزيهة.

وقال المكتب في بيان صدر عنه، اليوم الخميس، إنّه في الوقت الذي تزداد به الحملة المسعورة على مشروعنا الفلسطيني وتتعاظم الهجمة على قيادتنا الباسلة، وفي الوقت الذي تحاول أميركا وإسرائيل تأكيد سيطرتها على كل فلسطين وسلب حقوقنا المشروعة، يجمع فيه الكل الفلسطيني أننا بحاجة إلى الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتوحيد الجهود والمواقف والعمل على تعزيز جبهتنا الداخلية وإعادة وحدة شعبنا، تخرج حركة "حماس" ضاربة بعرض الحائط كل التفاهمات والاتفاقيات باستمرارها بأسلوب الإملاءات، مستقوية بسلطة الأمر الواقع بتعيين مجلس بلدي جديد لبلدية بيت لاهيا تمهيدا لباقي البلديات بهذه الطريقة الغريبة على شعبنا، والمنافية للحد الأدنى من القيم الديمقراطية.

وأضاف البيان ان هذا العمل غير المسؤول وغير المبرر لا يفتح الطريق أمام اعتماد النهج الديمقراطي أمام الناس، ويغلق الطريق أمام الكفاءات المهنية، ولا يساعد مطلقا في تطوير وتنمية عمل البلديات والمجالس المحلية، وما يحدث اليوم يعد نهجا منظما لتكريس الانقسام.

واعتبر المكتب الحركي العمالي المركزي أن ما يحدث هو مسرحية هزلية لن يقبلها شعبنا الفلسطيني العظيم وقواه الحية، وجميع هذه المجالس غير قانونية ويجب عدم التعامل معها مطلقا، مؤكدا أن الانتخابات الحرة هي الحل الوحيد والمقبول لكافة البلديات والمجالس المحلية، وفقا لنظام التمثيل النسبي الكامل وغير ذلك نعتبره قرصنة وسرقة واغتيالا واضحا لإرادة شعبنا، ونسفا لكل الاتفاقيات الموقع عليها مع جميع الفصائل بهذا الشأن، وفرض سلطة الأمر الواقع ومصادرة لحقوق المواطنين في انتخاب وترشيح ممثليهم.